أخبار مصرمحافظات

“المرشح حسن عبد الوهاب” لصوت الناس ساخوض معتمدا على حب الجماهير وعلاقاتي بالمجتمع والناس فى كل مكان بالدائرة والمحافظة

((معاش ضمان لأصحاب الأمراض المزمنة - مناطق صناعية جديدة أصحاب الورش الصغيرة لصناعة الأثاث - مشروع النقل النهرى من الفرص الضائعة التى يجب تفعيلها - محاربة البطالة والتسول ورعاية المتفوقين فى كافة المراحل التعليمية - التشاور والتعاون والحلول الجماعية هى العصا السحرية للنجاح وتحقيق الأهداف من اجل الوطن ))

تعرفه بمجرد أن تراه .. وكأنك وطيد الصلة به منذ زمن بعيد .. إنسان يحمل كل معانى الخير والطيبة.. يحمل كل الملامح الأصيلة .. ترى فيه الصدق والإخلاص وحبه الكبير للناس .. التى تجعلك تعلنها صراحة إنه ابن دمياط حسن عبد الوهاب فالرجل من الشخصيات التى يحبها الجميع فهو لا يألوا جهدا فى سبيل إسعاد الآخرين .

والشعبية التى يتمتع بها عبد الوهاب ستجعله حتما ضمن الفصائل الرشيدة التى لا تتصيد الأخطاء، ولا تتغاضى عن الخروج على مجريات العملية الديمقراطية، وتكون عونًا للوطن وتتصدى للفساد، وتعبر عن العمال والصناع والفلاحين والمهمشين

حاوره : أسامه الكفراوى

أكد حسن عبد الوهاب أنه سيخوض انتخابات مجلس النواب 2020 معتمدا على حب الجماهير وعلاقاته بالمجتمع والناس فى كل مكان بالدائرة والمحافظة ككل من اجل القيام بدوره نحو مجتمعه الذى عاش بينهم متلمسا آلامهم وأوجاعهم ولتحقيق أحلامهم ومطالبهم وحل مشاكلهم واعدا ببرنامجا انتخابيا قويا لمواجهة تحديات تلك المرحلة الفارقة فى تاريخ البلاد سيعلنه لأبناء الدائرة الشرفاء الذين يريدون صلاح هذا البلد

وقال عبد الوهاب أصعب ما يواجهه الفلاحون من أبناء هذا البلد مشكلتين الأولى نقص مياه الرى والصرف والثانية تتعلق بتسويق المحاصيل والخسائر التى يتكبدها الفلاحين لصالح بعض التجار الذين يتحكمون فى السوق لمصلحتهم على حساب الفلاحين
وأكد أنه  سيعمل على المطالبة بتقديم دعم للفلاح أسوة بما يحدث فى أوروبا وأمريكا لمساعدته على إنتاج ما يحتاجه المجتمع الدمياطى من محاصيل تتكلف مبالغ باهظة ويتم بيعها بأسعار متدنية نظرا لتلاعب بعص التجار فى سوق المحاصيل الزراعية هذا بالنسبة للمجال الزراعى

وأشار عبد الوهاب أن القطاع الصناعى خاصة سوق صناعة الأثاث وما تشهده من تدهور بسبب إرتفاع  أسعار الخامات وما تشهده البلاد بسبب الازمة العالمية فيروس كورونا اللعين
ولأن صناعة الاثاث تمثل عصب الاقتصاد الدمياطى بل المصرى ويعمل فيها الآلاف من العمال والصناع المهرة وبعد أن انتقلت تلك الصناعة إلى القرى فلابد من إنشاء مناطق صناعية فى القرى الكبيرة للتغلب على الصعوبات الفنية التى تواجه هذه الصناعة ولتمكين أصحاب الورش الصغيرة والمتوسطة الحصول على حقوقهم فى التصدير والتسويق مثل المصانع الكبيرة

وركز عبد الوهاب على القطاع السياحى ومشاكله باعتبار السياحة موردا هاما من موارد الدخل القومى يستفيد منها الكثير من السكان والمحافظات الأخرى لاسيما وان رأس البر تمثل أحد أهم المصايف على مستوى الجمهورية بعد أصابها الإهمال الأمر الذى يجعلها تعانى الشيخوخة بسبب فوضى الإشغالات ولذلك لابد من العمل على تسويق المصيف عالميا لانتعاش المجتمع اقتصاديا وتشغيل الايدى العاملة

ويري عبد الوهاب ضرورة العمل على إيجاد معاهد تعليمية علمية لإعادة تأهيل شباب الخريجين بما يتناسب مع سوق العمل لصناعة الأثاث والسفن واليخوت وصناعة الألبان
والعمل الجاد على ضرورة إيجاد ميناء نهرى ليكون النقل النهري وسيلة جديدة تستفيد مها المحافظة ومصر كلها باعتبار أن مشروع النقل النهرى من الفرص الضائعة التى يجب تفعيلها لتخفيف الأعباء والضغط عن الطرق العامة التى تحطمت بسبب سيارات النقل البضائع الواردة من الميناء
علاوة على محاربة البطالة بكل أشكالها بواسطة المشروعات التى تضمن الحياة الكريمة والمستقرة والاهتمام بكوب الماء إلى أقصى درجة فالماء النظيف أساس الحياة وتلويثه نظير الأمراض
والاهتمام برعاية المتفوقين فى كافة المراحل التعليمية المختلفة حتى يواصلوا التعليم للدرجات العليا ليكونوا أساتذة فى الجامعات ويرتقون بالوطن

وأكد عبد الوهاب على محاربة التسول بكل أشكاله من خلال لجان الزكاة وعمل معاش ضمان لكل مريض يعانى من الأمراض المزمنة سواء كان ذكرا أم أنثى ولا يعمل كلاهما

وتعهد عبد الوهاب بعقد اجتماع شهرى مع الشباب في القرى لمناقشة المشكلات وعرض الآراء والحلول المناسبة وكيفية الارتقاء والنهوض فالتشاور والتعاون والحلول الجماعية هى العصا السحرية للنجاح وتحقيق الأهداف من أجل  وطن ينشد الأمل فى الغد ويرقبه من أجل  الصغير والكبير على أرض هذا الوطن.

وتعهد عبد الوهاب بتنفيذ برنامجه الطموح فعليا علي أرض الواقع ولن يكون كلام علي ورق مؤكداً أن سنوات عملة الماضية في المجال الخدمي والسياسي تؤكد وتبرهن علي ذلك.

مقالات ذات صلة

إغلاق