أخبار مصرأخبار مميزة

150ساعة تحقيقات ولا يزال الغموض سيد الموقف في الأحداث الدموية بدير أبو مقار

كتب: أحمد محفرش

تحقيقات حول مقتل «إبيفانيوس»
ومحاولة انتحار «فلتاؤس»
واصلت النيابة العامة بوادي النطرون برئاسة المستشار وائل بكر رئيس النيابة والمستشار أحمد البيلي، مدير النيابة، تحت إشراف المستشار أحمد حامد، المحامي لنيابات جنوب دمنهور، التحقيقات في قضية مقتل الأنبا أبيفانيوس أسقف ورئيس دير أبو مقار بوادى النطرون، أمام القلاية الخاصة به داخل الدير صباح الأحد الماضي، وتبين عدم وجود كاميرات للمراقبة داخل الدير باستثناء 3 كاميرات فقط أحدهما أمام الكنيسة والآخرين أمام بوابة ومدخل الدير.

واستمرت التحقيقات، مع الرهبان والأساقفة والقساوسة والعاملين داخل الدير، نحو 150 ساعة، استمع خلالها فريق النيابة العامة لأقوال 35 راهبا وأسقفا من داخل الدير حول ملابسات العثور على الأنباأبيفانيوس رئيس دير أبو مقار بوادي النطرون مقتولا داخل الدير، ومحاولة انتحار الراهب فلتاؤس بقطع شرايين يده والقفز من الطابق الرابع بمبنى العيادات الطبية داخل الدير.

وأكدت مصادر قضائية، أن تقرير الطبي الشرعي للمجني عليه رئيس دير أبو مقار بوادي النطرون، لم يصل حتى الآن لفريق النيابة العامة، مضيفًا أن الغموض ما زال يسيطر على القضية للوصول لمرتكب الجريمة البشعة التي أودت بحياة الأنبا أبيفانيوس.

وكشفت مصادر عن واقعة محاولة انتحار الراهب فلتاؤس، التحقيق مع 15 راهبا وأسقفا خلال الـ20 ساعة الماضية، حيث تبين من التحقيقات أن الراهبين إشعياء المقاري وفلتاؤس، كانا دائما الجلوس والتحدث مع بعض باستمرار منذ دخولهما الدير للرهبنة.

تلقى اللواء جمال الرشيدى مدير أمن البحيرة، إخطارا من مسئولين بدير أبو مقار بالعثور على الأنبا أبيفانيوس رئيس الدير مقتولا، وجثمانه ملقى ومسجى وسط بركة من الدماء داخل الدير.

كما يواصل فريق من ضباط البحث الجنائى برئاسة اللواء محمد هندى، مدير المباحث، ضم ضباط فرع البحث الجنائى بالنوبارية ومباحث وادى النطرون بالاشتراك وضباط الأمن الوطنى والأمن العام لكشف لغز الحادث وضبط مرتكبيها

مقالات ذات صلة

إغلاق