أخبار مصرحوادث

قابيل وهابيل.. قتل شقيقه الأكبر لخلافهما على “المسقى

في واقعة هزت إحدى قرى المنوفية، أقدم أحد الأشخاص على قتل شقيقه طعنا بآلة حادة بعدة طعنات نافذة بالجسم في قرية شنشور التابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، في الساعات الأولى من صباح اليوم، إثر قيام الضحية بإشعال الدخان أمام المنزل في مجري مائي “مسقة ري”، مما أدى إلى نشوب مشاجرة بينهما، انتهت بقيام الأخ الأصغر بقتل أخيه.

تعود أحداث الواقعة إلى تلقي اللواء محمد ناجي مدير أمن المنوفية، إخطارا من اللواء محمد عمارة مدير المباحث الجنائية بالمنوفية، يفيد بقيام فلاح يدعي “كرم.ا.ا” بقتل شقيقه ويدعي “ناصر.ا.ا” طعنا بعدة طعنات نافذة في الجسم مستخدما آلة حادة “سكينة”، إثر خلاف بينهما، في قرية شنشور التابعة لمركز أشمون وتم تحرير محضر بالواقعة.

وقال عدد من أهالي القرية، إن جريمة القتل وقعت بعد قيام المجني عليه بإشعال النيران في الشارع أمام المنزل ونشب على إثرها خلاف بينهما مما أدى إلى قيام القاتل بالحصول على سكينة من المنزل وطعن أخيه الأكبر 5 طعنات نافذة في الظهر مما أدى إلى مصرعه، فيما شبه عدد منهم الواقعة بقصة “قابيل وهابيل” التاريخية.

على الفور انتقل إلى مكان الواقعة، ضباط مباحث مركز شرطة أشمون بقيادة الرائد محمد عبدالصمد رئيس مباحث أشمون، بتوجيهات من العميد محمد عمارة مدير المباحث الجنائية، وتمكنت قوات الشرطة من إلقاء القبض على القاتل وسماع أقوال الشهود لمعرفة تفاصيل الحادث، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات.

من جانبها صرحت نيابة أشمون بدفن الجثمان بعد عرضها على مفتش الصحة وبيان أسباب الوفاة، وأكد أحد أهالي القرية أنه تم دفن الجثمان، وتواصل النيابة تحقيقاتها حول القضية، فيما سادت حالة من الحزن بين أهالي القرية الذين أبدوا رفضهم لجريمة القتل وتكرار تلك الوقائع التي تسئ للجميع في النهاية مطالبين بعودة القيم واحترام الأخ وتقدير الكبير.

مقالات ذات صلة

إغلاق