أخبار مصر

التموين تجدد طلبها لأصحاب البطاقات بتسجيل رقم المحمول على موقع دعم مصر

جددت وزارة التموين والتجارة الداخلية المناشدة للمواطنين من أصحاب بطاقات التموين بالدخول على موقع دعم مصر لتسجيل رقم المحمول الخاص بهم وذلك لخدمة المستفيدين من منظومة الدعم، حيث سيتيح هذا الرقم تمكين الوزارة من التواصل مع أصحاب البطاقات فى حال إبلاغهم بأى معلومات تفيدهم عن منظومة دعم السلع .ويواصل موقع دعم مصراضغط هنا  

حاليًا تلقى طلبات أصحاب البطاقات التموينية لكتابة رقم التليفون المحمول الخاص، حيث يقوم صاحب البطاقة بالدخول على الموقع لكتابة رقم التليفون المحمول الخاص به أو رقم المحمول لأحد أفراد الأسرة المستفيدة من دعم البطاقة أو تصحيح رقم المحمول فى حال تغيير الرقم الذى سبق تسجيله وأن ذلك لمصلحة صاحب البطاقة، حيث سيتيح هذا الرقم تمكن الوزارة من التواصل مع أصحاب البطاقات فى حال إبلاغهم بأى معلومات تفيدهم عن منظومة دعم السلع، وأن ذلك لن يوقف أى بطاقة نهائيا وإنما لمصلحة اصحاب البطاقات للتواصل معهم “.

تستخرج بطاقة التموين فى العادة للرجل المتزوج الذى لديه أسرة، ووفقا للشروط والقواعد المنظمة لاستخراج بطاقات التموين، لكن هناك 4 حالات تسطيع المرأة استخراج بطاقة تموين باسمها فى ظل حرص وزارة التموين على استفادة هؤلاء السيدات وأسرهن من منظومة دعم السلع التموينية والخبز المدعم، حيث تسمح الوزارة باستخراج بطاقة تموين للمرأة ” الأرملة ” التى توفى زوجها وكذلك للمرأة المطلقة والمهجورة بوجود شهادة من الجهات المعنية تثبت أنها مهجورة، وكذلك المرأة التى بلغت أكثر من 40 عاما ولم تتزوج وتقيم بمعيشة مستقلة سواء من خلال عقد إيجار يثبت ذلك أو إيصال مرافق .

وكشف تقرير لوزارة التموين والتجارة الداخلية أن سماح الوزارة باستخراج بطاقات تموين لهؤلاء السيدات بأسمائهن جاء حرصا على أسر هؤلاء السيدات، وفى إطار حرص الوزارة على التوسع فى مظلة العدالة الاجتماعية للفئات المستحقة، كما يتم أيضا استمرار تنفيذ قرار الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية الاستثنائى الخاص باستخراج بطاقات تموينية لأصحاب الدخل والمعاش المنخفض، وكذلك استخراج البطاقات لمستحقى معاشات الضمان الاجتماعى، وتكافل وكرامة وأصحاب الأمراض المزمنة وعمال التراحيل والعمالة الموسمية والعاملون بالزراعة والباعة الجائلون والسائقون والمعنيون والحرفيون من ذوى الأعمال الحرة أصحاب الدخول الضئيلة والعاطلون والحاصلون على مؤهلات دراسية بدون عمل وذلك بموجب بحث اجتماعى.

مقالات ذات صلة

إغلاق