أخبار مصرحوادث

“يا شيخ عيب على دقنك” أمام وخطيب مسجد شهير في دمياط يدير شركه سياحه للنصب على المواطنين

شاب دمياطي أحد ضحاياه محتجز الان في مطار دبي

كتب :وائل الشربيني
إنعدام الضمير في مجتمعنا هذا أصبح قنبله مؤقوته أصابت كل شيء في كافة المجالات الا من رحم ربي .
فهناك أشخاص في مجتمعنا اليوم يستغلون حال الشباب واندفعهم باسم حلم السفر وتحقيق الاحلام ليجد الشاب نفسه قد تورط في شبكه نصب ويرجع إلى بلاده مخيب الامال.
فكم من واقعه جرت في الآونة الاخيره بسبب هؤلاء مافيا وسماسرة شركات السياحه.
فهذه قصه من الآلاف القصص بطلها شيخ بمسجد شهير في دمياط استغل حلم شاب في السفر كي يبني المستقبل الى الاولاده وان يحول الحلم الى كابوس عندما اكتشف أن الرجل قام بالنصب عليه بعدما غادر البلاد ولغى له تأشيرة العوده الى مصر .وهو الان محتجز في مطار دبي منذ اسبوع تقريبا لا يعرف ماذا يفعل وهو قد استدان مبالغ السفر على أمل أن يلتحق بعمل في دولة الإمارات ويقوم بسداد كل ما عليه.
معدوم الضمير الانسانيه لم يكتفي بهذا الشاب من أجل ابتلاع أمواله بالباطل بل قام بالنصب على مجموعه كبيره من محافظة دمياط من أجل استغلال أموالهم في إنشاء المشاريع وليس السفر وبعد شهور من الإلحاح يقوم برد المبلغ مره اخرى .
لم تكن هي المره الاولى بل تورط في قضية الحجيج الشهيره بدمياط وتم القبض عليه وخرج بكفاله من هذه القضيه .

مقالات ذات صلة

إغلاق