أخبار مصرحوادث

ضبط قتلة سيدة دمياط الجديدة… الجناه سرقوا 5 آلاف جنيه ومصوغاتها الذهبية

تمكن قطاع الأمن العام، بقيادة اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، من كشف غموض مقتل سيدة داخل شقتها في دمياط، وتبين من التحريات العثور على جثة ربة منزل، 53 سنة، مسجاة على وجهها بصالة الشقة وموثوقة اليدين بحبل ووجود شريط لاصق على فمها وبها طعنة بالبطن.

وتشكل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن دمياط، أسفرت جهوده عن تحديد مرتكبى الواقعة (6 أفراد)، وهم: مسجل شقى عاطل والسابق اتهامه فى 14 قضية “سرقات، مخدرات، سلاح أبيض”، وعاطل سبق اتهامه فى 3 قضايا “سرقة بالإكراه، مخدرات” والمطلوب للتنفيذ عليه فى قضية “سلاح ناري”، والمحكوم عليه فيها غيابياً بالحبس لمدة خمس سنوات مُقيم بدائرة مركز الستامونى بالدقهلية، وربة منزل مُقيمة الخصوص بالقليوبية، وربة منزل مُقيمة كفر البطيخ”، وزوجة المتهم الثاني ربة منزل والسابق إتهامها فى عدد 4 قضايا “سرقة بالإكراه – سرقة “، وسائق سبق إتهامه في قضيتين “مخدرات، سلاح أبيض”، مُقيم دائرة قسم دمياط الجديدة.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بعدة مأموريات برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي تنسيقاً وأمن الدقهلية، أسفرت عن ضبطهم بأماكن اختبائهم، بمواجهتهم اعترفوا تفصيلياً بإرتكابهم الواقعة وقررت المتهمة الثالثة بإرتباطها بعلاقة بالمجني عليها وعلمها بإحتفاظ المجنى عليها بمبالغ ماليه ومشغولات ذهبية، فإتفقت مع باقى المتهمين على سرقتها.

وتابعت: “بتاريخ الواقعة توجهوا مستقلين سيارة أجرة (تاكسى) قيادة السادس فيما عدا المتهمة الخامسة ودلفوا جميعاً إلى مسكن المجنى عليها، وانتظرهم السادس داخل السيارة وقام المتهمين الأول والثاني والرابعة بشل حركتها وتقييدها بحبل أعدوه سلفاً، وطعنها المتهم الأول بسلاح أبيض فأحدث إصابتها التى أودت بحياتها، ثم قام المتهم الثانى بوضع لاصق على فمها وطرحها أرضاً على وجهها بمكان العثور عليها، واستولت المتهمة الثالثة على 5760 جنيها، مشغولات ذهبية: “3 غوايش، 3 خواتم، إسورة كوليه، سلسلة، 2 دلاية”، جهاز لاب توب، 4 هواتف محمولة بداخل أحدهم شريحة تليفون خاصة بالمجنى عليها”، من داخل الشقة وهربوا مستقلين السيارة المُشار إليها.

وتم بإرشاد المتهمة الخامسة ضبط بعض المشغولات الذهبية التى قامت ببيعها لأحد أصحاب محلات المجوهرات “حسن النيه” بمدينة شربين، وأرشد المتهم الثاني عن بعض المشغولات الذهبية الأخرى بمنزل والدته، الكائن بدائرة مركز الستاموني بالدقهلية، كما ضبط باقي المسروقات والسيارة والسلاح الأبيض “سكين” المستخدمان في ارتكاب الواقعة

مقالات ذات صلة

إغلاق