أخبار مصرالمرأة و الصحة

انتصار لصوت الناس: عودة جهاز الايكو الضال لطوارئ بعد اختفائه 17شهر

كتب_أسامة الكفراوي

في معركة جديدة انتصر فيها موقع صوت الناس الاخباري للحفاظ علي المال العام واستعادتةبمتابعة الدكتور محمود طلحة وكيل وزارة الصحة بدمياط وبمساعدة الدكتور محمد العصفوري مدير المستشفى السابق والدكتور السيد صيام مدير مستشفي كفر سعد المركزي وبمعاونة الأطباء طه بدير وإبراهيم شحاتة وآخرون والذي كان لهم الدور والنصيب الأكبر في استعادة جهاز طبي فقد من مستشفي طوارئ كفر سعد منذ 17 شهر يقدر ثمنة بما يقارب مليون ونصف، كان موقع صوت الناس الاخباري قد نشر في وقت سابق تقرير جاء تحت عنوان ((ايكو طوارئ كفر سعد خرج ولم يعد))  عقب ذلك تم تشكيل لجنة من مديرية الصحة بدمياط للوقوف علي حقيقية خروج جهاز الايكو من المستشفي، وهو ما اثبتت التقارير بخروج الجهاز ليلا بدون علم الصيانة بالمستشفي ولا تشكيل لجنة او حتي توقيع أي مسؤول بالمستشفي بذلك التاريخ 5_8_2018،  وخلي ملف الجهاز من اي أوراق عدا ورقه موقع عليها من المندوب المستلم للجهاز، عقب ذلك كلف الدكتور محمود طلحة وكيل وزارة الصحة بدمياط مدير المستشفى الجديد د.السيد صيام بمتابعة والبحث عن الجهاز، لتبدأ سلسلة من البحث والتحري والتواصل مع كل من كان له معرفة به، حتي امكن التعرف علي مكانة بعد خروجه في رحلة سير الجهاز للصيانة بمعرفة متبرع والذي خرج لقرية اسكندرية الجديدة ثم لمحافظة القاهرة ومن المفارقات العجيبة ان المتبرع بصيانة الجهاز توفي وهو ما سهل نسيانة وعدم متابعتة وقتها، وكاد ان تنتهي قصة جهاز الايكو ويكون الجهاز بطي النسيان واليوم تسلمت المستشفي الجهاز في خطوة تحسب للدكتور محمود طلحة وكيل وزارة الصحة بدمياط والدكتور السيد صيام مدير المستشفى .

مضمون ما تم نشرة قبل سابق بموقع صوت الناس الاخباري

خرج ولم يعد هو الوصف الأمثل لجهاز الايكو لمستشفي طوارئ كفر سعد ولم يعود منذ ما يزيد عن سنة كاملة، واقعة خروج جهاز الايكو  بحجة الصيانة هي الاغرب من نوعها، ذلك بحسب النظام المتبع لخروج الأجهزة والمعدات الطبية بالمستشفيات للصيانة، حيث خرج الجهاز دون علم فريق الصيانة بالمستشفي وبدون اوراق استلام وحتي دون قرار لجنة، حيث خرج الجهاز بحجة الصيانة ليلا بتاريخ 20_5_2018 باامر مباشر من مدير المستشفى السابق واكتفي بااخذ ورقة استلام للجهاز تم وضعها بملفة فقط ومنذ ذلك التاريخ لم يعود هذا الجهاز المهم والذي لا يوجد مثيل له في مستشفيات دمياط باكملها سوي جهازين.

الجدير بالذكر أن جهاز الايكو كان ملك لمستشفي كفر سعد المركزي وتم نقلة لمستشفي طوارئ كفر سعد قبل افتتاحها علي ان يعود بعد ذلك وهو ما لم يحدث، كانت محافظ دمياط قد كلفت بعودتة لمستشفي كفر سعد المركزي في احدي زيارتها المفاجأة وذلك بعد ان علمت بقصة نقلة،  ليختفي بعدها جهاز الايكو من طوارئ كفر سعد.

المذكرة التي خرج بها الجهاز

الجهاز بالمستشفي

مقالات ذات صلة

إغلاق