أخبار مصرالمرأة و الصحة

صور_مروه عادت لمنزلها بانجاز طبي جديد في محافظه دمياط

كتب: أسامة الكفراوي

في انجاز طبي جديد بدمياط عادت الطفله مروه ذات العشر سنوات الي منزلها بعد تماثلها للشفاء

كانت قد وصلت الطفلة الي مستشفى طوارئ كفر سعد في حاله غيبوبه تامه وهبوط شديد بالقلب والتنفس بعد ان صدمها توكتوك الموت يوم الأربعاء 2/10/2019 مما ادي كسور متعدد بالضلوع وتهتك وكدمات شديده بالرئتين وكانت نسبه الأوكسجين بالدم
45% وتبيّن ذلك بعد عمل اشعه مقطعيه علي الجسم كله وعمل التحاليل الازمه وتم دخول الطفله الي الرعايه المركزه علي الفور وتن ابلاغ د. جمال عبد الشافي استشاري جراحة القلب و الصدر بمستشفي الطوارئ وجامعه الازهر وتم عمل انعاش قلبي رئوي ووضع الطفله علي جهاز التنفس الصناعي وتركيب ابوبه صدريه من الناحيه اليسري ومع متابعه مستمره من د. محمود طلحه وكيل وزاره الصحه تم الإتفاق علي نقل الطفله الي رعايه الاطفال بالمستشفي العام وذلك بالتنسيق مع د. اسماعيل الحفناوي مدير المستشفي العام و د. جمال عبد الشافي استشاري جراحة القلب و الصدر لمتابعه الحاله بالمستشفي العام وذلك لتوفير افضل خدمه طبيه مجانية لطفله ومع العلاج المكثف والمتابعه المستمرة لحاله الطفله وعمل كل ما يلزم تحسنت حاله الطفله واستعادت وعيها واستقرت الحاله الصحيه وتم فصل جهاز التنفس الصناعي
لكن مازالت هناك مشكله كبيره جدا ان الطفله تعاني من ضمور شديد بالرئه اليسري نتيجه الكسور الموجوده بالضلوع وهو ما يعرف بالصدر السائب مما يجعل الطفله لا تستطيع الاستغناء عن الاوكسجين بالاضافه الي تشوه الصدر مما يستلزم اجراء عملية جراحيه دقيقه ذات مهاره عاليه والات جراحيه خاصه وغير متوفره الا بمستشفي الطوارئ بكفر سعد ولم يتم اجراء مثل هذه العمليه من قبل بالمستشفي العام
وهنا يأتي القرار الحكيم من د. محمود طلحه بنقل الالات الجراحيه اللازمه الي المستشفى العام وذلك بعد الإتفاق مع د. جمال عبد الشافي استشاري جراحة القلب و الصدر والمشهور باجراء مثل هذه الحالات النادره
وبعد الاتفاق والتنسيق الدقيق وتوفير كل مايلزم لاجراء العمليه
بالفعل كانت الطفله مروه في صباح يوم الأربعاء الموافق 16/10/2019 داخل غرفه العمليات بالمستشفي العام لاجراء عمليه دقيقة ذات مهاره عاليه ومعجزه في مثل هذا السن
حيث تم اجراء تثبيت عدد سبعة ضلوع باستخدام شرائح ومسامير دقيقه جدا ذات طابع خاص يتناسب مع سن الطفله
وخرجت الطفله بعد العمليه الي الرعايه المركزه للاطفال بالمستشفى العام بحاله جيده ونسبه الأوكسجين 98% ومع العلاج المكثف والمتابعه المستمرة بالاشعه واسقرار الحاله كانت مروه في بيتها صباح يوم الأحد 20/10/2019
بصحه جيده بعد رحله من المعاناه لكن مع قرارات انسانيه رحيمه من قياده حكيمه ازالت كل الصعاب لتقديم خدمه طبيه علي اعلي مستوي لكل مريض في كل مكان بمحافظه دمياط.

مقالات ذات صلة

إغلاق