أخبار مصرأخبار مميزة

السادس من أكتوبر يوم حزين في تاريخ إسرائيل والبطل الحقيقي هو الجندي المصري

كتب:غريب السحراوى

تحل علينا ذكري حرب السادس من أكتوبر المجيدة هذه الحرب التي اسقطت اسطورة الجيش الذي لايقهر
بعد هزيمة ٦٧ إعتقدت إسرائيل انها لن تهزم في اي معركة ضد العرب وتغطرست اسرئيل غطرسة بلا حدود خصوصا بعد بناء السد المنيع ( خط بارليف) بطول المواجهة هذا السد المنيع بني بحيث لاتستطيع أي قوة إقتحامة كما ذودته بخطوط للنابالم لتجعل من قناة السويس محرقة للجيش المصري ولكن دهاء الزعيم الراحل محمد أنور السادات في إختيار التوقيت والساعة خلال إحتفال العدو بعيد الغفران وفيه يحرم عليهم استعمال السلاح وحانت اللحظة يوم السبت الحزين عليهم الساعة الثانية ظهرا
وكانت الحرب التي قضت عليهم وعلي أحلامهم وعلي غطرستهم بفضل الله ثم فكر ودهاء القائد العظيم البطل محمد أنور السادات وجيش مصر العظيم
والله أكبر وتحيا مصر

 

مقالات ذات صلة

إغلاق