أخبار مصرعربية و عالمية

الاحتلال الإسرائيلي يغتال رامبو فلسطين

اغتالت قوات الاحتلال، الشهيد عمر أبو ليلى، مساء الثلاثاء، عقب محاصرة منزل في البلدة القديمة بقرية عبوين شمالي رام الله، وقصفه بثلاثة صواريخ “لاو” بعد اشتباك مسلح.

وكانت قوات الاحتلال، قد اتهمت الشاب عمر أمين أبو ليلى، من بلدة الزاوية غربي مدينة سلفيت بتنفيذ عملية طعن وإطلاق نار “مزدوجة” على مفرق مستوطنة “أرائيل” شمالي سلفيت وقتل جندي وحاخام إسرائيلي وإصابة آخرين بجراح متفاوتة؛ يوم الأحد الماضي.
وبحسب القناة، 13 العبريه فإنه عند الساعة التاسعة من مساء أمس وصلت معلومات استخبارية دقيقة عن تواجد أبو ليلى في مبنى مكون من طابقين في قرية عبوين شمال رام الله مبينةً أن قوة خاصة تنكرت على أنها من بائعي الخضار، ودخلت القرية حتى وصلت إلى المبنى، لتصبح حينها العملية علنية.

وبينت أن أبو ليلى رفض تسليم نفسه وفضل مواجهة قوات الاحتلال، واستشهد بعد أن فتح النار واشتبك مع الجنود بسلاح الجندي الذي قتله واستولى على سلاحه في موقع العملية منذ أيام. مشيرةً إلى استخدام جيش الاحتلال الصواريخ المضادة وإطلاقها تجاه المبنى ومصدر النيران بالتحديد.

مقالات ذات صلة

إغلاق