أخبار مصرحوادث

حبس زوجة السنانية الخائنة عام

كتب: أسامه الكفراوي

قضت محكمة دمياط حبس شيماء رضا محمود علي إسماعيل 18 سنه مقيمة السنانية  عام بتهمة الزنا والذي وجهها له الزوج محمود ود عباس علي عليوة 30 سنة وذلك بعد ان ضبطها في احضان عشيقها فقتلة وتعود احداث الواقعه حيثاستمع المستشار أحمد عجينه وكيل النائب العام ومصطفي عبد الحق أمين السر وبحضور محمد عبد الفتاح عبد الباري محامي المتهم لأقوال المتهم محمود ود عباس علي عليوه 30 سنه والمتهم بالقضيه 6201 لسنه 2018 إداري مركز دمياط قتل المجتي عليه أيمن صبري أحمد خليل 40 سنه بمنطقة عزبه العمال بالسنانيه.



حيث جاء باعترافات المتهم أنه تزوج شيماء رضا محمود علي إسماعيل 19 سنه منذ ثلاث وأقاموا بمنزله عائلته بقرية كفر شحاته بكفر سعد ،ومنذ زواجه دبت المشاكل بين زوجته واشقاءه واقترحت عليه زوجته واسرتها بالانتقال للسنانية محل سكن اسرتها للبعد عن الخلاف وهو ما وافق عليه ، ويروي المتهم في بدايه تجهيز الشقه المستاجره وتنظيفها من أهل زوجتي لاحظت لأول مره معهم شخص غريب ولما سألت عنه قدموه لي علي أنه صديقهم وهو المجني عليه أيمن ،وعقب الانتقال لمسكنا الجديد بدء المجني عليه يتردد علينا بااستمرار بطريقة رفضتها علما بااني مانع عن زوجتي الهاتف المحمول لشكي فيها،



ويكمل المتهم قبل الحادث بيوم اخذت الغذاء (( سمك))  للبيت حيث ان نسيبي يسكن أعلى شقتي وتناولنا الغذا سويا ونزلت لشقتي أنا وزوجتي عقب ذلك طلب النزول لشراء طلب من محل اداوت تجميل ، وتاخرت لمده 4 ساعات كاملة ولما عادت حدثت بيننا مشاده كلامية وتدخل فيها والدها وعللت سبب تاخرها باني ذهبت لاختها بمنطقة السواديه ولم تجدها ووجدت زوجها فقامت بعمل أكل لهم ، واكتشفت ان المجني عليه كان هناك وكانت تقابله ، وحاولوا إقناعي بانني مخطي وقامت بأخذ هاتفي للاتصال بااختها وزوجها لتبرءتها أمامي وهي لا تدري ان هاتفي يسجل المكالمات ‘عقب نفي أختها عدم وجود أيمن بمنزلهم اخذت الزوجه الهاتف وابتعدت لتكمل حديثها مع اختها.

ويكمل في صباح اليوم التالي ذهبت لعملي سائق وحملت السياره بالركاب وقمت بعمل نقله اولي وجلست استمع المحادثة التي حدثت بينها وبين أختها  لاكتشف اعترافها لأختها باانها تتحدث مع المجني عليه بعد نومي يوميا.



وهو ما جن جنوني فعدت علي الفور للمنزل لمواجتها وحاولت فتح باب شقتي إلا أنني وجدت مغلق من الداخل علي غير العادة وبدءت اطرق الباب لدرجة أن الجيران بدءت تشعر وفي النهاية ردت عليا حاضر هفتح اهوه وتاخرت في الفتح لدقائق وبعد ان فتحت باب الشقة حاولت الدخول لغرفه النوم فشدتني تعال هنا البنت نائمه ، فذهبت للمطبخ وأخذت سكين وعدت اليها مهددا صرحيني ايه بينك وبين أيمن وتعال صوتنا عقب ذلك استيقظت الطفلة وهي تصرخ فدخلت لها الغرفه لاجد أيمن بداخلها مختباء بين الدولاب والثلاجه فحاولت ضربه لايقافه الا انه دفعني وخبطني وحاول الهرب ليسقط بعد ان تعثر في كابل كهرباء الثلاجة فقمت بضربه بالسكين فجرجته فقام بالتعدي علي فقمت بطعنه مرتين ، ونزل هربا وحاولت اللحاق به فسقط أمام  باب المنزل ، وعدت للشقته لاجد زوجتي هربت هي والطفله.

وأكد المتهم انه لم يكن يقصد قتل المجني عليه بل حاول تثبته وايقافه لكي يؤكد لوالد زوجته بتلك العلاقة.

كانت الاصابات التي لحقت بالطرفين جاءت علي النحو التالي أصابه المجني عليه أيمن بعدد 2 طعنه بالبطن 2 سم وعده جروح بالرأس والأنف بسكين مطبخ

فيما جاء بالمتهم اصابات سحجات وخدوش بالظهر والذراع الايمن

كانت التحريات الأولية لمباحث مركز دمياط قد اكدت علي وجود علاقة اثمه بين الزوجه والمجني عليها وانه اثناء عوده المتهم الي منزله علي غير عادته وفي غير موعده فوجئ بتواجد المجني عليه بغرفه نومه.

عقب ذلك أمر المستشار أحمد خليل حبس المتهم 4 ايام علي ذمة التحقيق.



مقالات ذات صلة

إغلاق