أخبار مصرحوادث

بالدقهليه الأشقاء الأربعة قتلوا شقيقهم الخامس لخلافهم علي الميراث

كتب – محمود سيد الأهل
أنهي أربعة أشقاء بقرية المنيل التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، حياة أخيهم الخامس بسبب خلافات على الميراث.
تلقي اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من العميد محمد شرباش، مدير مباحث المديرية، يفيد بورود بلاغا لمركز شرطة طلخا بتحرير أربعة أشقاء محضرا ضد شقيقهم الأصغر، يتهمونه بالتعدي عليهم بالضرب وإحداث جروح سطحية وسحجات بهم في الوجه والرقبة واليد، وأنه فر هاربا لخلافات عائلية بينهم.
في ذات اليوم تلقي رئيس مباحث قسم طلخا برئاسة الرائد أحمد السادات إخطارا من مستشفى طلخا يفيد باستقبال المدعو “سامي م غ”، 34 عاما، عامل مصاب بكسر في الجمجمة ونزيف داخلي في الصدر، وتوفي عقب وصوله إلى المستشفى متأثرا بجراحه، وتبين بالتحريات أنه الشقيق الخامس المتهم والمحرر ضده البلاغ.
على الفور أمر مدير أمن الدقهلية بتشكيل فريق وبإجراء التحريات اللازمة وتقنين الإجراءات لكشف ملابسات الواقعة، وأسفرت عن قيام الأشقاء الثلاثة وزوج شقيقتهم ونجلها بجلسة تصالح لإنهاء الخلافات والصلح وتقسيم الميراث، إلا أنها تحولت إلى معركة دامية وتبادلوا الضرب حتى سقط أحدهم قتيلا، فأسرع الأربعة الآخرون إلى قسم شرطة طلخا، لتحرير محضر ضد شقيقهم الأصغر، بعد أن تعدوا على القتيل بالضرب لخلافات بينهم على قطعة أرض ميراث عن أبيهم، وأن الشقيق الأصغر رفض البيع أو تقسيم الميراث بنية الاستحواذ على الأرض.
وبمواجهتهم اعترفوا بأنهم اجتمعوا لإنهاء أزمة الميراث بينهم، وأن المجني عليه شقيقهم الأصغر، لما احتد النقاش بينهم، تشاجر الشقيق الأول والثاني وابن الأخت مع المجني عليه وتعدوا بالضرب عليه حتى سقط متأثرا بإصابته، وأنهم سبقوه إلى قسم الشرطة لتحرير بلاغ ضده و لإبعاد أي شبهة جنائية عنهم، ولم يكن في نيتهم قتله.
وتم تحرير محضر بالواقعة وبالعرض على النيابة أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.

مقالات ذات صلة

إغلاق