أخبار مميزةمجتمع الناس

ضحايا الزواج المبكر لعبه بين الأسره والمجتمع

كت : دعاء عطيه

ان الزواج هو عقد شرعي بين رجل وامراه تحل له شرعا قائم على اساس الرضا لكل من الطرفين والهدف منه بناء أسره تشكر اساس للمجتمع،ولكن ظهرت في الاونه الاخيره مايسمى ب”الزواج المبكر او زواج المرهقين”،والطفل او المراهق حسب اتفاقية حقوق الطفل هو كل من لم يتجاوز الثانية عشر من عمره فالزواج له شرط بلوغ السن القانوني لكل من الطرفين.
ان الزواج المبكر هو جريمه كبير في حق المجتمع وايضاً في حق الأنثى وذالك لما يترتب عليه من أضرار للمجتمع والأنثى،فهناك أضرار نفسيه للأنثى وهو حرمانها من طفولتها ولعبها مع الاطفال لمن هم من عمرها وتحملها للمسؤليه ف سن مبكّر جدا وصغير،وايضاً أضرار بدنيه وجسمانيه حيث انها تحمل وتلد في سن صغير وقد يكون الرحم لديها غير مكتمل النضج قد يصل على المدى البعيد الى استئصال الرحم في عمر صغير،اما بالنسبه للإضرار ف المجتمع فهو تزايد حالات الطلاق في كل يوم مما تؤدي الى انهيار المجتمع وتفكك الأسره وبالتالي التأثير بالسلب على المجتمع،ناهيك عن حرمان الأنثى من حقوقها لدى الزوج عند الطلاق لانه لم يتم إثبات زواجها بسبب عدم بلوغها للسن القانوني .
ايضا قد حث الاسلام على زواج الشباب المقتدرين وتكوين أسره لقوله صلى الله عليه وسلم”يامعشر الشباب،من استطاع منكم الباءه فليتزوج،فانه اغض للبصر، واحصن للفرج،ومن لم يستطع فعليه الصوم فانه له وجاءه”.
فالاسلام له مقاصد عديده من الزواج وهي غص البصر،حفظ النوع، عفه النفس،استقرار النفس وسعادتها.
بالنسبه للزواج المبكر شرعا فان الاسلام قد شرط ان الزواج يقوم عند إتمام البلوغ وقدره الشاب على الزواج لقوله تعالا(وإذا بلغ الاطفال منكم الحلم بليسناذنو كما استأذن الذين من قبلهم).بالتالي فان الاسلام لم يشجع على هذا الزواج.
اما في القانون فانه حتى الان هناك الآلاف بل الملاين من هذه الحالات المعروضة التي لم يتم النظر فيها اما القضاء،
فأين القانون الذي يحمي هؤلاء الاطفال؟! وماهو ذنب هؤلاء المراهقون الذين اصبحو بسبب الجهل السائد في المجتمع ضحيه؟!
وماهو أسباب انتشار هذا النوع من الزواج؟ هل هو الجهل وعدم الوعي؟ام الحاجه الى المال؟!ام هو خوف الاهل من عنوسه ابنائهم؟.

مقالات ذات صلة

إغلاق