أخبار مصرأخبار مميزة

زوجان يرفضان استلام ابنتهما حديثه الولاده

كتب : نيفين عامر

رفض زوج وزوجته استلام طفلتهما حديثة الولادة، والتي تبلغ من العمر 20 يومًا، من حضانة مستشفى النسا والتوليد بجامعة عين شمس، بعد إجراء الأم عملية الولادة داخل المستشفى.أكدت مصادر داخل مستشفي النساء والتوليد بجامعة عين شمس، أن الأم هدير محمد عبدالحميد عبدالصمد محمد حضرت إلى المستشفى برفقة زوجها أحمد عبدالكريم محمد سليم عطية والمقيم بحى المنتزه دائرة قسم أول الزقازيق- محافظة الشرقية، لإجراء عملية الولادة يوم 20 من شهر يناير الماضى، وخرجت الطفلة للحياة بعد اتمام العملية بنجاح ووضعت بالحضانة يوم الثالث والعشرين.وأضافت المصادر، أن الطفلة كانت بحاجة لوضعها بحضانة، مشيرة إلى أنها وضعت داخل حضانة بالمستشفى، بعد الحصول على صورة من وثيقة الزواج الشرعى للوالدين وصورتين من بطاقتهما ورقم التليفون المحمول الخاص بهما، وغادرت الأم غرفة العمليات، وتركا طفلتهما بالحضانة تحت الملاحظة.وأوضحت المصادر، أن الطفلة مر على احتجازها أكثر من أسبوع وتماثلت للشفاء داخل الحضانة، وتم الاتصال بمعرفة إدارة المستشفى على رقم والدي الطفلة الموجود لدى القسم للحضور لاستلام طفلتهما، إلا أنهم تفاجئوا برد والدها قائلًا “أنا معنديش بنات ومش عاوزنها أدوها لاى حد يكون محتاجها”، فيما قالت الأم “أنا أصلا مولدتش ومليش بنات مش عوزاها”.وأضاف المصدر، أن العاملين بالمستشفى بادروا بالاتصال أكثر من مرة على هاتف والد الطفلة لاستلام رضيعته، إلا أنه قابلهم بالرفض، مشيرًا إلى أن الأب ادعى بعد ذلك أن رقم هاتفه خطأ وأحيانًا لا يستجيب للرد بعد تكرار الاتصال عليه.إدارة المستشفى ستقوم بتحرير رفض زوج وزوجته استلام طفلتهما حديثة الولادة، والتي تبلغ من العمر 20 يومًا، من حضانة مستشفى النسا والتوليد بجامعة عين شمس، بعد إجراء الأم عملية الولادة داخل المستشفى.أكدت مصادر داخل مستشفي النساء والتوليد بجامعة عين شمس، أن الأم هدير محمد عبدالحميد عبدالصمد محمد حضرت إلى المستشفى برفقة زوجها أحمد عبدالكريم محمد سليم عطية والمقيم بحى المنتزه دائرة قسم أول الزقازيق- محافظة الشرقية، لإجراء عملية الولادة يوم 20 من شهر يناير الماضى، وخرجت الطفلة للحياة بعد اتمام العملية بنجاح ووضعت بالحضانة يوم الثالث والعشرين.وأضافت المصادر، أن الطفلة كانت بحاجة لوضعها بحضانة، مشيرة إلى أنها وضعت داخل حضانة بالمستشفى، بعد الحصول على صورة من وثيقة الزواج الشرعى للوالدين وصورتين من بطاقتهما ورقم التليفون المحمول الخاص بهما، وغادرت الأم غرفة العمليات، وتركا طفلتهما بالحضانة تحت الملاحظة.وأوضحت المصادر، أن الطفلة مر على احتجازها أكثر من أسبوع وتماثلت للشفاء داخل الحضانة، وتم الاتصال بمعرفة إدارة المستشفى على رقم والدي الطفلة الموجود لدى القسم للحضور لاستلام طفلتهما، إلا أنهم تفاجئوا برد والدها قائلًا “أنا معنديش بنات ومش عاوزنها أدوها لاى حد يكون محتاجها”، فيما قالت الأم “أنا أصلا مولدتش ومليش بنات مش عوزاها”.وأضاف المصدر، أن العاملين بالمستشفى بادروا بالاتصال أكثر من مرة على هاتف والد الطفلة لاستلام رضيعته، إلا أنه قابلهم بالرفض، مشيرًا إلى أن الأب ادعى بعد ذلك أن رقم هاتفه خطأ وأحيانًا لا يستجيب للرد بعد تكرار الاتصال عليه. وسوف تقوم إدارة المستشفى بتحرير محضر بقسم الشرطة، واتخاذ إجراءاتها القانونية لإيداع الطفلة المولودة بأحد دور رعاية الطفل. بقسم الشرطة، واتخاذ إجراءاتها القانونية لإيداع الطفلة المولودة بأحد دور رعاية الطفل.

مقالات ذات صلة

إغلاق