المرأة و الصحة

تعرف علي اهمية شرب الماء في الشتاء

 

 

كتبت تغريد نظيف

مكافحة الشيخوخة

تناول المياه بكميات مناسبة وكبيرة خلال اليوم يساعد على الحماية من تشققات البشرة وتمددها، لذلك ينصح النساء التي ترغب في الحفاظ على صحة بشرتهن وجمالهن بتناول كمية مناسبة من المياه يوميًا للحفاظ على بشرتهن بعيدًا عن التمدد والتشقق الناتج عن تقدم العمر أو اتباع عادات غير صحية.

خسارة الوزن

تناول كمية كبيرة من المياه يومًا يعمل على التعزيز من الشعور بالشبع ومساعدة الجسم على خسارة الدهون، حيث إن المياه تعمل على غسل الجسم من الداخل مما يعني طردها للسموم المخزنة بالجسم ومنها الدهون، لذلك ينصح بتناول المياه خاصة في فصل الشتاء وذلك نتيجة قلة طلب الجسم للمياه مما يعني زيادة أكبر في الوزن والسموم المخزنة به.

الإمساك

تناول المياه بكميات مناسبة في اليوم يعمل على ترطيب الجسم وحمايته من السموم التي قد تخزن به، كما تساعد

المياه على علاج مشكلة الإمساك التي قد يكون سبب الإصابة بها تناول كمية قليلة من المياه يوميًا.

الدورة الدموية

للحصول على تركيز أفضل وصحة أفضل طوال العمر قومي بالحفاظ بشكل يومي على تنشيط دورتك الدموية وذلك عن طريق ممارسة التمارين الرياضية أو تناول الأغذية التي تمنح الجسم النشاط الذي يعمل على تنشيط الدورة الدموية أو قومي بتناول كمية مناسبة من المياه، فالرياضيون يقومون بتناول المياه بكميات كبيرة خلال ممارستهم للرياضة وذلك لتأثير المياه على تنشيط الجسم وإمداده بالطاقة الازمة للقيام بالتمارين المختلفة والشاقة، وذلك لتنشيط المياه للدورة الدموية عن طريق تناولها، لذلك احرصي على تناول المياه بكميات كافية لتعززي من نشاط جسمك وحيويته.

مكافحة الأمراض

من الأسباب الضرورية التي ينصح بسببها دائمًا تناول كميات كبيرة من المياه يوميًا ما أثبتته الدراسات العلمة خاصة بما يتعلق بعلاقة تناول المياه والحفاظ على صحة الجسم، فقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن تناول المياه بكمية كبيرة خلال اليوم يساعد على الحماية من الإصابة بالأمراض المختلفة ويساعد على علاج الأمراض الشتوية كالإنفلونزا، لذلك احرصي على غسل أعضاء جسمك بالمياه عن طريق تناولها بكميات كافية يوميًا.

 يعالج الصداع والصداع النصفي :

إذا كان لديك صداع أو الصداع النصفي، وأول شيء يمكنك القيام به للحصول على بعض الراحة هو شرب الكثير من الماء. وغالبا ما تسبب الصداع والصداع النصفي بسبب الجفاف. في دراسة نشرت في المجلة الأوروبية لعلم الأعصاب، وجد الباحثون أن زيادة كمية المياه تساعد على الحد من العدد الإجمالي للساعات وشدة الصداع.

مقالات ذات صلة

إغلاق