أخبار مصرالمرأة و الصحة

تعرف على الشاب الذى قضى عمره بمديريه الشباب والرياضه بدمياط شعله نشاط لأ تنطفى ابدا …

كتب : أسامة الكفراوى

ربما من النادر جدا أن تجد شخص يعمل داخل مؤسسه حكوميه منذ صغره و نعومه أظافره ، وذلك لأن اشتراطات العمل الحكومى تتطلب سن قانونيا معينا ، لكن فى دمياط يصبح الأمر مختلف فقد رصد موقع صوت الناس رحله عمل شاب بدء منذ صغره داخل إحدى المصالح الحكوميه ، فكان متطوعا  بالعمل بها وظل نشاطه وعمله الدؤب يمتد ويكبر معه حتى وصل لباحث قانونى بتلك الجهه الحكوميه ، الواقعه بطلها الشاب عماد محمد السعيد النشاوى مواليدشهر7 -1976 أبن قريه الإسماعيليه التابعه لمركز كفر سعد والذى بدء نشاطه منذ أن كان طفلا بداخل مركز الشباب التابع لقريته فقاد فرق الكشافه و الأشبالوالجواله ، وظل يعلم أشباله أصول العمل التطوعى لخدمه المحافظه ، حيث تردد أسم الشاب وذات صيته بين مسئولى الشباب والرياضه بدمياط والذى أصبح ينظر له على أنه شعله نشاط لأ تنطفى ، وسط هذا كله لم ينسى الطالب المجتهد دراسته فحصل على مؤهل عالى قاده ليكون باحث قانونى داخل مديريه الشباب والرياضه بدمياط ، وظل يشغل هذا المنصب داخل إداره الشباب والرياضه بكفر سعد ، وكعادته يعمل الشاب الأربعينى العمر بطاقه لأ تتوقف عند تخصصه فقط ،بل أصبح المنقذ لكثير من الأزمات ومفتاح الحل لكثير من المشاكل فخبرته الناجمه عن سنوات عمل بدئت من الطفوله جلعت منه شخص مدرك لكل دهاليز العمل بداخل مديريه الشباب والرياضه كذلك سنوات عمله جعلت يصنع علاقات وطيده بكل مسئولى مراكز الشباب بمحافظه دمياط وأصبح أسم معروف لدى أبناء الكثير من قرى دمياط خصوصا أبناء مسقط رأسه بكفر سعد .

هذا التجربه التى أكتشفه موقع صوت الناس نقدمه لقرائنا الاعزاء لنؤكد أن هناك نماذج وطنيه محترمه طوعت نفسها لتعمل منذ نعومه أظافرهم لتقديم خدمه للعامه .

مقالات ذات صلة

إغلاق