أخبار مميزةحوادث

غدا أستكمال محاكمة أبن كفر الغاب ضحية بطه الحبوب المخدره

كتب : أسامة الكفراوى

تستكمل غدا الأحد محكمة جنايات الأسكندريه نظر قضية أبن كفر الغاب والذى ضبط أثناء سفره ببطه تحتوى على حبوب مخدره بداخلها  كان القاضى قد أجل نظر القضية لجلسلة 1-1-2017 مع أستمرار حبس المتهم ، وأستدعاء عدد من الشهود بينهم من إداعى المتهم بأن المواد المخدره تخصه 

حيث تعود تفاصيل القضية لمنتصف عام 2015 حينما قرر الشاب سامح حسين الجويش 37 سنة السفر للسعودية للعمل كمندوب مبيعات بشركة أدوية ، حيث طلب منة أحد جيرانة ويودعى حلمى م ذ ش41 عامل عادى بتوصيل عدة متعلقات لشقيقة بالسعودية وبمطار برج البرج وبتفيش ما بحوزتة تم العثور على 40 شريط ترمادول مخابئين بداخل البطة والتى أعطائها له جارة لتوصيلها لشقيقة بالسعودية .

تم التحفظ على المتهم وحرر المحضر بالواقعة وتم حبسة 4 أيام على ذمة القضية , فيما قام قاضى المعارضات بإخلاء سبيلة بكفالة على ذمة القضية . 

وقتها استشاط أهل كفر الغاب غضبا على ضياع مستقبل هذا الشاب وتدخل العقلاء لحل الأزمة فعقدوا جلسة عرفية ممثلة فى العمدة هشام زايد ، المهندس محمد الشوبكى ، الشيخ السيد تقى الدين ، وبالإستماع لطرفى الخصومة وبسؤال عدد من شهود الواقعة والجيران توصلت اللجنة الى أن الشاب سامح برىء من حيازة المواد المخدرة وأن جارة حلمى وشقيقة مجدى خبئو الحبوب المخدرة بداخل بطة وقاموا بتغليفها وتجميدها فى درجة بروده عالية دون علم المتهم وطلبوا منه توصيلها لشقيهم  قبل ساعات من سفرة .

حيث الزمتهم اللجنة بدفع 20 الف جنية على سبيل المصاريف للقضيه حتى يتم خروج المتهم من تلك القضية والتى لا دخل له بها بحسب ما رئت اللجنة العرفية ، حيث قاموا بدفع مبلغ 7500 جنية بينما أمتنعوا عن دفع باقى المبلغ، 

وظلت القضية قيد التحقيق بالنيابة العامة حتى تحدد لها جلسة السبت 3-12-2016 للنظر كاولى جلساتها فما كان من المتهم سامح حسين الجويش حتى عاد من السفر لأثبات حسن نيتة وقام بأثبات حضورة بالجلسة حيث تم إيداعة بالقفص . 

فيما أستمع القاضى لمرافعة محامى المتهم , ومناقشة شيخ البلد بالقرية والذى نفىء التهمة عن المتهم وأكد كل ما جاء بمحضر الجلسة العرفية والذى تقدم بة المحامى للمحكمة . 

مقالات ذات صلة

إغلاق