أخبار مميزة

المحكمة التاديبية تبرىء العزازى مدير منطقة دمياط الأزهرية

كتبت : دينا سليمان

أصدرت المحكمة التأديبية برئاسة المستشار عبد الله عبود وعضوية المستشار ماجد شعبان والمستشار إبراهيم قراميط وبحضور المستشار طه الطحان ممثل النيابه وامانة سر الأستاذ احمد تقصيرة الحكم بجلسة 29/ 2 / 2016 فى الدعـوى رقم 7 لسنة 5 قضائية المقامة من / النيابة الإداريه
ضــــــــد / السيد العزازي معلم خبير وقائم بأعمال مدير منطقة دمياط الازهرية ،

كان النيابة الإدارية قد أتخذ قرار بشان واقعة تتمثل فى ؛ انه أصدر بتاريخ 17/1/2015 قراراً متضمناً بندب / محمد إبراهيم مديراً لإدارة العلاقات العامة لمنطقة دمياط الأزهرية بصفة مؤقته لحين شغل الوظيفة بصفة أصلية بالمخالفة للقانون استنادا على انه خالف بطاقة الوصف الوظيفى لشاغل تلك الوظيفة

وسبق أن المحكمة التأديبية بدمياط مبدأ أرست بعدم جواز إجراء تحقيق من النيابة الإدارية فى القرارات الإدارية ؛ وعلى المتضرر من تلك القرارات التظلم منها إدارياً والطعن عليها قضائياً

وقالت المحكمة فى حيثيات حكمها ؛ أن النيابة الإدارية ؛ هيئة قضائية مستقلة نائبة عن المجتمع في التحقيق في المخالفات الإدارية والمالية والتصرف فيها ؛ وحيث إن عيوب القرار الإدارى ولئن إعتبرت مخالفة للقانون إلا أنها لا تُعد مخالفة تأديبية ، ويتعين من ثم عدم إجراء النيابة الإدارية التحقيق فى عيوب القرارات الإدارية ؛ وعلى المتضرر من تلك القرارات التظلم منها إدارياً والطعن عليها قضائياً ،

ومن حيث إن الوقائع المنسوبة للمحال تتمثل فى ؛ انه أصدر بتاريخ 17/1/2015 قراراً متضمناً ندب / محمد إبراهيم مديراً لإدارة العلاقات العامة لمنطقة دمياط الأزهرية بصفة مؤقته لحين شغل الوظيفة بصفة أصلية بالمخالفة للقانون استنادا على انه خالف بطاقة الوصف الوظيفى لشاغل تلك الوظيفة ؛ وهذا الأمر يعد طعناً فى قرار إداري إستناداً على وجود عيب فى محله ( عيب مخالفة القانون ) ؛وهو ما اعتُبرت المحكمة مخالفة للقانون إلا أنها لا تُعد مخالفة تأديبية ولا تستدعى التحقيق او التظلم منها

، ولذلك قضت المحكمة ببراءة المذكور مما نسب إليه .

مقالات ذات صلة

إغلاق